۲۷ مهر ۱۳۹۶
خانه / أشعار / الوفیُّ الأمینْ
الوفیُّ الأمینْ
ابولفضل وفادار

الوفیُّ الأمینْ

نَظرتَ إلی الماءِ و ما شَربتَ!

کأنَّ الماءَ ماءُ وَجهِکَ تَخشَی أنْ یَقطُرْ!

فَلِمَ مَا شَرِبْتَ؟

و الماءُ خَجِلٌ مِن شَفَتَیْکْ

و السّیفُ خَجِلٌ مِن یَدَیْکْ

لکِنَّ الْقَدَرَ مَحتُومْ

وَ مَا أَرادَ اللهُ لِلنَّاسِ مَکتُومْ

لِتَبْقَی الوَفِیَّ الأمینْ

نَجْلُ مَولَی الْـمُتَّقِینْ، بَطَلُ أُمِّ الْبَنِینْ

حَامِلُ الْلواءِ لـِجَیشِ أمیرِ النُجَبَاءْ

و الحقُّ أنّک صِرتَ أوفَی الأَوفِیاءْ

الله اکبر!حتّی صارَ السَّمَوألُ و أصحابُه فی عِدادِ الأسَاطِیرِ بَعْدَک فی الوَفَاءْ

وَ صِرتَ أنتَ قُدوهً لِلْوَفَاءِ و الْیَقِینْ

لِتَبْقَی الْوَفِـیَّ الأمینْ

نَجْلُ مَولَی الْـمُتَّقِینْ، بَطَلُ أمِّ الْبَنِینْ

* * *

الله اکبر! الخِیامُ مُسْتَنِدَهٌ إلی یَمینِکَ فَکَیفَ تَسْقُطْ؟

عُیونُ الأطفالِ تَرنُو إلیکَ فَکَیفَ تَـخْسَأْ؟

وَ السَّیفُ طَوعُ یَمِینِکَ فَکَیفَ تَقْطَعُ یَمینَکْ؟

کُلُّ قِرْبَهٍ جَریحهٍ سَکَبَتْ دُمُوعاً لِغُرْبَتِکْ

کُلُّ طِفْلَهٍ مُرَوَّعَهٍ بَکَتْ لِغُرْبَتِکْ، فاخِرهً لِوَفاءِکَ وَ مُروءَتِکْ

فَعَلْتَ ما فَعَلْتَ وَ بَقِیتَ بقَاءَ الدَّهرْ

لِکَیْ تَبْقَی الْوَفِـیَّ الأمینْ

نَجْلُ مَولَی الْـمُتَّقِینْ وَ بَطَلُ أُمِّ الْبَنِینْ

* * *

عَلَی ضِفَّهِ النَّهْرِ و قِربهُ الماءِ الجریحهْ…

مَا تَصْنَعُ یَداکَ وَ مَا یَصْنَعُ الْقَدَرْ؟

و حَقّاً تَدرِی …وَ حَقّاً تَدرِی أنَّ القَدَرَ مَحتومْ

وَ هْوَ لِلنَّاسِ مَکتُومْ

إنَّ الثَّعَالِبَ تَفِرُّ مِنْ بَینِ یَدیْکْ

لا تَجـْراُ أنْ تَدنوَ مِنْکْ

مَذعورهً مَقهورهً، لا تَرکنُ إلی رُکنٍ

***

و لا تَعلمُ أنّ القَدَرَ مَحتومْ

غَیرَ أنَّ القَدَرَ مَحتومْ

وَ أنتَ تَدْرِی أَنَّ القَدَرَ مَحتومْ

کَی تَبْقَی الْوَفِـیَّ الأمینْ

مُعْجِزُ الکافرینْ، نَجْلُ مَولَی الْـمُتَّقِینْ و بَطَلُ أُمِّ الْبَنِینْ…

 

پاسخی بنویسید

ایمیل شما منتشر نخواهد شدخانه های ضروری نشانه گذاری شده است. *

*