4 ژوئن 2020
خانه / أشعار / رجالٌ أبطالٌ
رجالٌ أبطالٌ
رجالٌ أبطالٌ

رجالٌ أبطالٌ

في ذكری شهداء الثورة الإسلامیة و الدفاع المقدس

د. میرقادری

جامعة شیراز

هناك رجالٌ راحُوا و بقیتُ
رجالٌ أبطالْ
مَضَوا مِنَ النیرانِ و جَاوَزُوا الجُدرانْ
رجالٌ أبطالٌ، رجالٌ مِنَ النُّور، رجالٌ مِن الـماسْ
مِنَ الزّهرِو الآسْ
راحُوا و بَقیتُ !
ذَهبوا و غَابوا
غَابوا و ذَابوا في حُبِّ الحَبیبْ
و أنا بَقیتُ وراءَ شُبَّاك «یا نَصیبْ!»
راحُوا كأنَّهم قَطَعُوا البَـرَّ و الْتَحَقُوا بالبَحر
ذَاقُوا مَا ذَاقُوا و ذَابُوا فِیمَ ذابوا
رَكَبُوا بُراقَ اللهِ وَ صَعَدُوا إلی عَرشِ الله
رجالٌ عَاهدوا صَدقوا
فَلَمْ یَـخْشَوا في جِهادِهم أحداً
و قَلبی التَّعیسُ …بَاتَ في خِضَمِّ نفسي
بَاتَ في سِحرِ اسمٍ
في كِبریاءِ رَسمٍ
في إسارةِ مَنصَبٍ معَ هَنٍ و هَنْ
باتَ قَلبي المسكینُ بِزَخرَفَةٍ
بِرَشفَةِ مَاءٍ، بِنَسمَةِ هَواءٍ، بِكَلامٍ مَعسُولْ …

دفاع مقدس

و هناكَ رجالٌ راحُوا و وَصَلُوا
قَضَوا نَحبَهم في جِهادِهم، جِهادِ الحقِّ والإیمانْ
أمامَ الكُفرِ و العُصیانْ
هُمْ جُنودُ اللهِ أمامَ خُيولِ عُبیدِالله
كُنتُ مَعَهُم …كُنتُ سَنواتٍ مَعَهمْ
لكنَّهم راحُوا و بَقیتُ …
كَبِرنا سَوِیَّاً
عَشِقنَا الـمَكَارمَ و البِلادَ سَوِیَّاً
دَخلنا و خُضنا المعاركَ سویّاً
فكیفَ إذن تمَّ هذا الفراقْ؟
فأینَ …فأینَ …فأینَ الرِّفاقْ؟
رجالٌ مِنَ النُّورِ، رجالٌ مِنَ الماسِ، مِنَ الزّّهرِ و الآس …
راحُوا و لَـبُّوا نِداءَ السَّماءْ
هُم رجالُ اللهِ، اشْتَمُّوا عِطرَ شَقائقِ النُّعمانْ

في  ذكری شهداء الثورة الإسلامیة و الدفاع المقدس

ذَاقُوا شَهْدَ الكرامةِ في بِلادِنا المقدّسةِ
بِلادِ المَجدِ و خَیرِ الأوطانْ
و قَبلَ اسْتِشْهَادِهِم كَتَبُوا …مَقالاتٍ بِلا عُنوانْ
لكي نَقرأ…لكي یقرأَ أبناءُ شَعبنا الشُّجْعانْ
حَقّاً أقول …لَستُ ناعِساً، لَستُ نائماً
لَستُ مُرائِیاً، لَستُ ملقاً
رَاحُوا و بَقیتُ، في قَوقَعَةِ نفسي بَقیتُ
أُعلِنَ وقتُ هُطولِ الغیثِ …
و لم أهرَعْ لِزیارةِ الأزاهیر!
بِأُمِّ عَینَيَّ كُنتُ أَراهُم …أَعیشُ مَعَهُمْ …
لكنّهم راحُوا و بَقیتُ

و إنّي أعرفُ – حقَّ المعرفةِ – لِـمَ راحُوا
لكنّني لا أعرفُ لِـمَ بقیتُ
لِـمَ ؟
لِـمَن؟
و لأجلِ مَن بقیتُ؟
أینَ رجالٌ أبطالٌ؟!
آه! وا شَوقاه إلی لقاءهم!!

أسبوعُ الدفاع المقدس

2/7/1386

پاسخی بنویسید

ایمیل شما منتشر نخواهد شدخانه های ضروری نشانه گذاری شده است. *

*